healthy dried fruits

الفاكهة تقوم بتوفير الفيتامينات و العناصر الغذائية للحفاظ على صحة الجسم. لكن تناول نوع واحد فقط من الفاكهة لا يكفي. وفقًا لبعض الدراسات، فإن يجب على الناس تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة للحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجونها.

ومع ذلك، فإن تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة بانتظام قد يكون أمراً صعبًا. ليست كل أنواع الفاكهة متوفرة على مدار السنة. أيضًا، قد يكون من غير الملائم بالنسبة لمعظم الناس الذهاب للشراء من البقالة غالبًا للحصول فقط على الفواكه الطازجة.

لهذا يلجأ الكثير من الناس إلى الفاكهة المجففة. إلى جانب ملاءمتها، لها العديد من الفوائد. فيما يلي سنذكر بعض فوائد الفواكه المجففة:

زيادة تلقي العناصر الغذائية

تناول الفاكهة المجففة أكثر من الفواكه الطازجة يمكن أن يقدم المزيد من العناصر الغذائية للجسم. تقوم عملية التجفيف على تكثيف و زيادة العناصر الغذائية في الفاكهة. لذكر بعض هذه العناصر، يمكن أن توفر المزيد من البوتاسيوم و الفولات و المغنيسيوم على سبيل المثال.

تمنع و تتحكم في داء السكري

على الرغم من احتوائها على نسبة عالية من السكر، فيمكن للفواكه المجففة أن تمنع و تقليل خطر الإصابة بمرض السكري. تحتوي الفواكه المجففة الشائعة مثل الزبيب على مضادات الأكسدة.

يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة المجففة أن تحسن من استجابة الأنسولين. يمكنها أيضًا منع الإجهاد التأكسدي و الالتهاب في البنكرياس.

تقوي الجهاز المناعي

قد يساعد توت غوجي المجفف في تعزيز نظام المناعة بشكل سريع. تعتبر الفواكه المجففة من الأطعمة الخارقة التي تحتوي على الحديد و فيتامين أ وفيتامين ج، كما أنها تحتوي على نسبة أقل من السعرات الحرارية و الكربوهيدرات.

فيتامين سي الموجود في الفاكهة المجففة لا يقوي جهاز المناعة فحسب بل أنه يحسن جودة البشرة ويقاوم الالتهابات.

تحسن من صحة القولون و الجهاز الهضمي

يمكن أن تساعد الفواكه المجففة في تحسين صحة الكولون. فهي تحتوي على ألياف بريبايوتيك و التي تساعد البكتيريا الصحية على استمرارية عمل الجهاز الهضمي.

البرقوق أو الخوخ المجفف غنيان بالبوتاسيوم و فيتامين أ و فيتامين ك و الألياف. إنه معروف على أنه ملين طبيعي. يمكنهم تحسين من أعراض الإمساك. يمكنهم أيضًا تحسين اتساق وتكرار البراز.

تقلل من أعراض التوتر و الاكتئاب

يمكن أن يقلل توت غوجي المجفف أيضًا من التوتر و الاكتئاب. يمكن أن تقوم السكريات الموجودة في توت غوجي بزيادة مستويات الميلاتونين و  السيروتونين. هذا من شأنه أن يقلل من التوتر والاكتئاب. يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في توت غوجي أن تخفف القلق و تقوم بتحسين الذاكرة.

تساعد على الحمل الصحي

قد يساعد تناول التمر المجفف في سلاسة عملية المخاض و الولادة. يمكن أن يساعد في توسع عنق الرحم في الأشهر القليلة الأخيرة من الحمل. هذا قد يقلل من مخاطر الولادة المبكرة.

للتمور أيضًا فوائد أخرى للحوامل. تحتوي على البوتاسيوم والحديد و الألياف. التمر المجفف من أفضل مصادر مضادات الأكسدة. و لن يؤدي تناولها إلى زيادة مستويات السكر في الدم.

تقوم بتعزير فقدان الوزنيمكن أن تساعد بعض الفواكه المجففة مثل المشمش و التمر و البرقوق و الزبيب في زيادة التمثيل الغذائي. يمكن أن يحسن التمثيل الغذائي المعزز الطاقة و يعزز فقدان الوزن.

يمكن للفواكه المجففة أن تمنع الرغبة الشديدة في الأكل. يمكنها ملء المعدة لبضع ساعات. بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية المليئة بالسكر، فإن الفواكه المجففة هي الخيار الأفضل. أيضا تقوم بتحسين الجهاز الهضمي، و بفضل تناول الفواكه المجففة يمكن أن يختفي الانتفاخ.

الوقاية من الأمراض المتعلقة بالعظام

قد تجني النساء أكبر قدر من الفوائد من الفواكه المجففة، وخاصةً للعظام. ذلك لأن مرض هشاشة العظام غالبًا ما يصيب النساء أكثر من الرجال.

يمكن أن يساعد تناول الفاكهة المجففة في تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام. يساعد البرقوق على الوقاية من انهيار العظام، خاصة عند النساء المسنات. هذا يعطي العظام الوقت الكافي للتعافي مرة أخرى.

تحسن من صحة القلب
يمكن للفواكه المجففة أيضًا تحسين صحة القلب. تحتوي أونصة واحدة من الفاكهة المجففة على مضادات أكسدة و ألياف أكثر من أونصة واحدة من الفاكهة الطازجة. هذه المكونات هي أجزاء أساسية للحفاظ على صحة قلبك.

يمكن أن يساعد التوت البري المجفف في منع تجلط الدم. قد يساعد هذا في الحفاظ على تدفق الدم باستمرار من القلب في جميع أنحاء الجسم.

تحافظ على صحة البشرة

يمكن لإضافة المزيد من الفاكهة المجففة في الوجبات الغذائية أن يحافظ أيضًا على نضارة البشرة وصحتها. يوفر المانجو المجفف أوميغا 3 و العناصر الغذائية الدهنية الأخرى التي تساعد على تحسين جودة البشرة. يحتوي الزبيب على ريسفيراترول ، وهو مثبط طبيعي لشيخوخة الجلد.

تمنع فقر الدم و ارتفاع ضغط الدم

أنواع كثيرة من الفواكه المجففة مثل المشمش و التي تكون غنية بالبوتاسيوم، تساعد على منع ارتفاع ضغط الدم و الخفقان.

يمكن أيضًا العثور على الحديد في المشمش و البرقوق و الزبيب. يمكن أن تساعد زيادة تناول الحديد من خلال الفواكه المجففة في تقليل مخاطر الإصابة بفقر الدم. هذا يجعل الفاكهة المجففة جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي النباتي و النظام الغذائي للحوامل.

تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية

يمكن أن يساعد التوت المجفف مثل الفراولة و العنب البري في تعزيز الصحة العقلية. فهي غنية بمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في منع فقدان الذاكرة و الأمراض العقلية الأخرى. هذه هي الأفضل من أجل كبار السن الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف.

تعزز من الطاقة

هناك سبب لوجود فواكه مجففة في العديد من ألواح البسكويت. لأنه يمكن أن يعطي دفعة من الطاقة. تناول وجبة خفيفة سريعة من العنب المجفف (الزبيب) و الكرز و المشمش بين الوجبات، يمكنهم إعطاء طاقة كافية ليوم حافل.

dried fruits
أشياء يجب مراعاتها عند تناول الفاكهة المجففة

على الرغم من فوائد الفواكه المجففة، لا تزال هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تناولها.

  • لا تأكل الفاكهة المجففة التي تحتوي على السكر المضاف. غالبًا ما يُضاف الشراب و السكر إلى الفاكهة المجففة لجعلها أكثر جاذبية. قد يكون طعمهم أفضل، لكنهم ليسوا للصحة الجيدة. بدلا من ذلك قد تؤدي إلى آثار ضارة.

  • فكر في صنع الفاكهة المجففة في المنزل. لا شيء يضاهي الطعام منزلي الصنع. يعد صنع الفاكهة في المنزل هو الأفضل لأنه لا يحتوي على أي إضافات ضارة.

  • تجنب الحساسية. يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه بعض الفواكه تجنب الخلط أو الفواكه المجففة المختلطة.

  • الإكثار من الفواكه المجفة امرٌ سيء، سواء كانت جافة أم لا، فهي لا تزال تحتوي على سعرات حرارية و سكريات طبيعية. عندما يؤكل بكميات كبيرة، قد يضر أكثر مما ينفع. من الأفضل تناولها باعتدال.

  • لا تستخدمها كمصدر رئيسي للتغذية. بصرف النظر عن تناولها بكميات صغيرة، يجب ألا تكون الفواكه المجففة هي المصدر الوحيد للتغذية. من الأفضل تناولها مع الأطعمة الصحية الأخرى.

الخاتمة

يمكن للناس أكتساب الفائدة من الفواكه المجففة عند تناولها بشكل صحيح. يمكن أن يساعد في تحسين الصحة العامة. جرب تناول الفاكهة المجففة كبديل لمكملات الأدوية. إنها صحية وطبيعية. من الممكن تجفيف معظم أنواع الفاكهة. هذا يعطي الناس مجموعة متنوعة من الخيارات. ومع ذلك ، يجب عدم تناولها كثيرًا. مثل الأطعمة الأخرى، تناولها باعتدال.  اختر دائمًا الفاكهة المجففة الطبيعية بدون إضافة السكر. يعد تجفيف الفاكهة في المنزل أفضل طريقة للتأكد من عدم احتوائها على أي مكونات غير صحية.

المصدر: Drying All Foods

Post comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *